التخطي إلى المحتوى
الاتحاد الأوروبي يكرر دعمه لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

أكد الفريق المسؤول لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوربي التزامهم بإتفاق الأنسحاب الذي تم التوصل إليه بوساطة مع رئيس الوزراء البريطاني السابق .

يستقر رئيس الوزراء بوريس جونسون عشرة أعوام كرئيس وزراء لبريطانيا وذلك على وعد “الحصول على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”، و أكد قادة الاتحاد الأوروبي من جديد التزامهم بالاتفاق وقالوا إن ما يسمى “الصفقات المصغرة” لن تضمن للمملكة المتحدة الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

بعد اجتماع خاص مع كبير مفاوضي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه، قالت المجموعة التوجيهية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء إن “الخروج المنظم لا يمكن أن يكون ممكناً إلا إذا كانت حقوق المواطنين والتسوية المالية والدعم، التي تضمن، في جميع الظروف، عدم تصلب الحدود على جزيرة أيرلندا، وضمانات اتفاق الجمعة العظيمة ويحمي سلامة السوق الموحدة، مضمونة”.

 

يتم تناول جميع القضايا الثلاث في اتفاق الانسحاب، وهو الجزء الملزم قانونا من اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي تعهد رئيس الوزراء البريطاني الجديد بإعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن قادة الاتحاد الأوروبي أكدوا مرارا موقفهم بأن المحادثات حول اتفاق الانسحاب لن يتم إعادة فتحها.

 

“وأكد الفريق من جديد التزامه باتفاق الانسحاب. وأشارت إلى أن حكومة المملكة المتحدة وافقت، عملا بقرار المجلس الأوروبي 2019/584، على أنه لا يمكن إعادة فتح الاتفاق”.

 

غير أن مجموعة الخدمات العامة مستعدة للنظر في إدخال تغييرات على الإعلان السياسي، لا سيما إذا وفرت هذه التغييرات تفاصيل أكبر بكثير وشراكة أكثر طموحاً بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في المستقبل بحيث لا يكون من الضروري نشر الدعم الأيرلندي”.

 

وقال للصحفيين في بروكسل ” ولكننا مستعدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بشكل منظم ” ، واضاف ان الاتحاد الأوروبى سيعمل مع المملكة المتحدة بروح بناءة ” لتسهيل التصديق على اتفاقية الانسحاب ” .