التخطي إلى المحتوى
الاعتداء بالضرب على موظفة فندق بصبيا و التحقيق الفوري في ملابسات هذة الواقعة

الاعتداء بالضرب على موظفة استقبال فندق بصبيا و التحقيق الفوري في ملابسات هذة الواقعة قضية الاعتداء بالضرب على موظفة فندق بصبيا. تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي قصة موظفة الاستقبال في احد الفنادق بجيزان والكثير الذين يبحثون عن تفاصيل هذة الواقعة ويطالبون الحكومة بالتحقيق في ملابسات هذة الواقعة با اسرع وقت ومعاقبة المتسبب

حيث وقد وجه الامير محمد بن عبدالعزيز  الجهات المختصة باكمال اللازم واتخاذ الإجراءات النظامية بالحادثة والتحقيق بشكل فوري. حيث وكشفت مصادر لـ”الوئام” أن فريق من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وفريق من هيئة السياحة والتراث الوطني يتقدمهم مدير فرع الهيئة بجازان المهندس عبده مناجي بدأوا التحقيق في ملابسات الواقعة، والتقى الفريقان بالمعتدى عليها

من جانبها، قالت الموظفة لمصادر  إنه في مساء يوم امس  دخل أحد المواطنين للفندق، وطلب استئجار غرفة فندقية، وطلب مني الصعود للغرفة معه لينظر إليها قبل الاستئجار.
وأضافت: “رفضت طلبه لعدم وجود عامل الفندق في ذلك الوقت، وطلبت منه الانتظار، ففاجأني بعبارات وقحة وسبّ أهلي، فلم أتحمل؛ ما دفعني لسكب كوب القهوة البارد عليه، وعلى الفور قام بضربي”، وطالبت الموظفة، الشرطة بحقها.

وهناك تضاربات من بعض مصادر اخرى تفيد بان الموظفة قالت حول الحادث، والتي رفضت ذكر اسمها، تفاصيل الواقعة، قائلة، إن شخصًا جاء ليسأل عن المساج، فأبلغته بأنه مغلق، إلا أنه لم يقتنع وعاد ليكرر السؤال، فأجبته بنفس الإجابة التي على إثرها رماني بلفظ لم أقبله فسكبت عليه كوب قهوة. وأوضحت الموظفة أن الشخص انهال عليها بالضرب ورماها ببعض الموجودات في المكتب، قبل أن يتدخل الموظفون لإبعاده عنها،

كما وقد قال مالك الفندق رجل الأعمال عبد الله طيري، على اثر هذة الواقعة، قائلا: “يؤسفنا ماحدث لموظفة الاستقبال ولكن لم نتركه لما حصل لها  وتم توكيل محامي لأخذ كافة حقوقها وفقاً للأنظمة والقوانين” وطالب بسرعة التحقيق في هذه الواقعة ومحاسبه المعتدي فورا