التخطي إلى المحتوى
المعارضة الباكستانية تنظم احتجاجات ضد رئيس الوزراء عمران خان

نظم الآلاف من المعارضة الباكستانية مسيرات في جميع أنحاء باكستان ضد الحكومة وذلك بعد عام من انتخابات 2018 , وكان قد احتشد الآلاف من مؤيدي المعارضة في المدن الكبرى في جميع أنحاء باكستان للاحتفال بـ “يوم أسود” من الاحتجاجات ضد حكومة رئيس الوزراء عمران خان

وقد نظمت تجمعات فى كراتشى وبيشاور ولاهور وكويتا والعاصمة اسلام اباد يوم الخميس وخاطبها اساسا زعماء الرابطة الاسلامية الباكستانية – نواز واحزاب العلماء الاسلامية – القوات المسلحة , “إذا كانت هذه الحكومة وهمية، التي سرقت الأصوات لتأتي إلى السلطة، لإعطائها دفع النهائي، إذا علينا أن نسير إلى إسلام أباد ضدهم، هل سينضم إلينا بلوشستان؟

نواز هي ابنة رئيس الوزراء السابق نواز شريف، الذي طردته المحكمة العليا من منصبه في عام 2017 وأدين بتهمة الفساد بعد عام , كما أُدينت نواز نفسها في قضية فساد ذات صلة، لكن الحكم الصادر بحقها عُلِّق إلى حين النظر في استئنافها.

ومنذ العام الماضي، قادت نواز وحزبها سلسلة من الاحتجاجات العامة، بدعوى تزوير الأصوات في انتخابات عام 2018 التي شهدت فوز خان على السلطة وقد شهد يوم الخميس مرور عام بالضبط على إجراء الانتخابات.

ومنذ توليه منصبه، قادت وكالة الأنباء الفلسطينية التابعة لخان حملة لمكافحة الفساد، واعتقلت عدداً من كبار أعضاء المعارضة، بمن فيهم نواز شريف، وشقيقه شهباز، ورئيس الوزراء السابق شهيد خاقان عباسي، وغيرهم.

كما شهدت أحزاب المعارضة الأخرى اعتقالات، حيث سجن رئيس حزب الشعب الباكستاني والرئيس السابق آصف علي زرداري حالياً بتهم الفساد , وتزعم المعارضة أن حملة مكافحة الفساد قد بدأت بصورة انتقائية لاستهداف المعارضة السياسية.

وقالت وكالة انباء خان انهم يقومون بتنظيف النظام السياسى الباكستانى , وقال خان فى وقت سابق اليوم ” علينا تحويل جميع المؤسسات التى دمرها اللصوص الذين يريدون فقط نهب باكستان ” ، مخاطبا المؤيدين لدى عودته الى البلاد بعد زيارة للولايات المتحدة استغرقت ثلاثة ايام ..