التخطي إلى المحتوى
بعد مواجهات عنيفة استعادت القوات الشرعية العاصمة المؤقتة عدن وانسحاب مفاجئ ل هاني بن بريك وقواتة

محافظة عدن هي محافظة يمنية تقع جنوب البلاد وتطل على خليج عدن و بحر العرب. يحدها من الشمال محافظة لحج ومن الشرق محافظة أبين عاصمتها مدينة عدن، وتبعد عن العاصمة صنعاء بمسافة تصل إلى حوالي (363) كيلو متراً، ويمثل سكان محافظة عدن ما نسبته (3%) من سكان اليمن والجدير بالذكر بخصوص مدينه عدن انه أعلن وزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري، قبل حوالي اكثر من اسبوع، سقوط عدن بالكامل في يد قوات المجلس الانتقالي الانفصالي وهنئى بهذا الفوز دولة الامارات.وانه توعد بالعودة الى مدينه عدن مرة اخرى

وهناك  خبر جديد يومنا هذا الاربعاء 28-08-2019 عن استعادت القوات الشرعية اليمنية التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي وقبائل شبوة سيطرتها الكاملة على مدينة عدن والقصر الرئاسي، بالعاصمة  المؤقتة للحكومة، وخبر عن تراجع مفاجئ لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

واكد وزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري، الأربعاء، عن سقوط عدن بالكامل في يد قوات الشرعية. وأكدت الوزارة في بيان فرض حظر التجوال المؤقت في عدن وأبين ولحج، ودعت مقاتلي الانتقالي إلى إلقاء السلاح وتسليم بقية المناطق وعدم الانجرار للفوضة التي افتعلتها دولة الامارات

وتحدث الناطق باسم الجيش اليمني   لـ”مصادر أن سبب الانهيار الكبير لقوات المجلس الانتقالي، يعود إلى استسلام بعضها سريعا وانضمامها إلى القوات الحكومية كما وأضاف أن كافة شيوخ القبائل والمواطنين في محافظتي لحج وأبين ساندو القوات الحكومية، نافيا في الوقت نفسه أن يكون للأهالي دور في المعركة الأخيرة.

وكانت مصادر “العربية” أفادت في وقت سابق  قوات الشرعية للحكومة اليمنية دخلت عدن، واكدت سيطرتها على المطار كما دخلت  أحياء المعلا والتواهي وسيطرت على خور مكسر.

كماوأفاد معمر الإرياني، بوصول أنباء عن موافقة عناصر المجلس الانتقالي الانفصالي في  محافظة لحج على تسليم أنفسهم