التخطي إلى المحتوى
من هو ضاحي خلفان وعودة خلفان لمهاجمة الشرعية باليمن ومهاجمة السعودية

من هو ضاحي خلفان وماهو اصل ضاحي خلفان وماهي اعماله مع حكومة ابوظبي وماهي حكايه ضاحي خلفان مع اليمن ولماذا يهاجم خلفان الحكومة اليمنية ويدعو للانفصال في الجنوب  هو نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي برتبة فريق، الإمارات العربية المتحدة. وتنسب إليه العديد من الإنجازات المهنية خلال قيادته لـ”شرطة دبي”، فقد أنشأ غرفة العمليات الشرطية، التي تعتبر واحدة من أفضل غرف العمليات عالمياً، وأنشأ المختبر الجنائي، وقسم الطب الشرعي، وفرق الإنقاذ البري والبحري والجوي، و”أكاديمية شرطة دبي”، وإدارة الجودة الشاملة، و”كلية دبي الإلكترونية للجودة الشاملة”، ومركز البحوث والدراسات الذي تحول الآن إلى “مركز دعم اتخاذ القرار”.بين 1980 و2013، وبدأ حياته المهنية ضابطاً للشرطة في “شرطة دبي”، ثم أصبح مديراً للشؤون الإدارية والمالية، وفي عام 1979 عُيّن نائباً للقائد العام في “شرطة دبي”، كما كان رئيساً لـ”اتحاد الإمارات لألعاب القوى”، وأنشأ “جمعية الإمارات للسنوكر” وتولى رئاستها، وكان عضواً في “مجلس إعمار دبي”، وعضواً “المجلس البلدي” للإمارة.


“، ورئيس مجلس إدارة “جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين”، ورئيس “مجلس آباء منطقة دبي التعليمية”، ورئيس مجلس الأمن

غضب واسع وسط مغردين سعوديين لما قاله ضاحي خلفان

لاقت تغريدة ضاحي خلفان غضباً واسعاً في أوساط المغرّدين السعوديين، وطالبوه بالإعتذار عنها، ودشّنوا وسماً بعنوان [ضاحي_خلفان_يسيء_للمملكة] للرّد على إساءة نائب رئيس شرطة دبي للمملكة حليفه بلاده في حربها على اليمن .وشنّ الإعلامي السعودي [منصور الخميس] هجوماً على خلفان وقال: “الذي يقاتل مع رئيس الحكومة الشرعية اليمنية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي هي السعودية ياخلفان فهل السعودية أهل غدر وخيانة؟”.وطالبه بالاعتذار للمملكة وشعبها عن “الإساءة المرفوضة”

كما قال عبدالله الدوسري ـ بمفاده انه شن نائب قائد شرطة دبي، ضاحي خلفان، هجوما لاذعا على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مشيرا إلى أن بلاده لم تتدخل في اليمن من أجل “الشرعية”.

وهاجم خلفان، في سلسلة من التغريدات عبر حسابه على “تويتر”، “الشرعية في اليمن”، مشددا على ضرورة أن “نقلعها” إذا لم تعتذر رسميا “عما توجهه لنا من عبارات الخيانة”.

وأكد نائب قائد شرطة دبي أن مشاركة بلاده في حرب اليمن “ليست من أجل الشرعية .. مشاركتنا في الحرب من أجل المملكة” وتساءل خلفان في فورة غضب، قائلا: “هؤلاء يستحقون أن يضحى من أجلهم؟”، موجها “للشرعية” في اليمن نصيحة مفادها “أحسن للشرعية تقطع علاقتها بالإمارات والمقاومة الجنوبية ما دام هم خونة”. وشدد نائب قائد شرطة دبي على أن ما يصدر عنه رأي شخصي، وقال في هذا الصدد: “أنصحها أنا نصيحة شخصية طبعا…لا أحد يقول لي أنت محسوب على جهة.. انما هذا  رأيي الشخصي”

كما وقد انتقد أحمد الميسري، وزير الداخلية في حكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بشدة الإمارات على خلفية الأحداث الأخيرة الدامية في عدن، وأشار إلى أن “أكثر من 400 عربة تابعة للإمارات جالت في شوارع عدن وكانت محملة بالذخائر والأسلحة ويقودها المأجورون، ونحن قاتلناهم بأدوات بدائية”. واتهم الميسري الإمارات بالمسؤولية عما حدث في عدن، وبارك لها في لهجة ذات مغزى، ما وصفه بـ”النصر المبين” في عدن.

كما قالت الحكومة اليمنية، على لسان   نائب وزير الخارجية اليمني، القى باللوم على دولة الإمارات لما وصفته بـ”انقلاب على الشرعية بعد سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبو ظبي”، على مؤسسات الحكومة والقصر الرئاسي في العاصمة المؤقتة بعدن. وقد اتت تصريحات الميسري والحكومة اليمنية بعد ان تحدث ضاحي خلفان عن شرعيه انفصال الجنوب في تغريدة عبر تويتر سابقا

وتابع في تغريدة أخرى: “من حق الجنوب أن يرحّل أبناء الشمال في ظل الاعتداءات التي يقوم بها الشمال على مدن الجنوب. ففي كل مرة تضبط جماعة بحوزتها ما يهدد أمن واستقرار الجنوب

كما وقد قالت مصادر عن ما  قالة ضاحي خلفان عبر تغريدات له في تويتر تعتبر هذه خيانه من قبل الامارات وخطه مسبقة قد دبرت من قبل الامارات وان مايقوله خلفان بانه رائى شخصي لايعتبر رائي شخصي وانما كلام صادر عن حكومة الامارات التي يمثلها خلفان