التخطي إلى المحتوى
مواصفات السليمة عند اختيار الأضحية | شروط اضحية العيد 2019

ما هي مواصفات الأضحية السليمة عيد الاضحى ، الفترة الحرجة للشراء.. كيف تختار وتعتني بأضحية العيد ؟ مع اقتراب العيد لعام 2019 : المواصفات الصحيحة عند اختيار الأضحية . سنعرض إليكم عبر موقعنا النداء الإخباري هذه مواصفات الأضحية السليمة لكي لا يتم خدعك . عيد الأضحى 2019 مواصفات خروف الأضحية السليمة. ما هي شروط أضحية العيد في عيد الأضحى المبارك ومواصفات الأضحية السليمة؟

يتطلب من العازمين على تقديم الاضحية لوجه الله تعالى بان يعرفوا مواصفات الاضحية السليمة عيد الاضحى 2019 الشرعية والتي من المتوجب ان تكون متواجدة في الاضحية وتكون جائز اذ انه هنالك الكثير من الشروط والمواصفات التي اوصاني النبي عليه الصلاة والسلام ويجب ان نوفرها فيها وان لم تكن موجودة فيها ستكون باطل وغير مقبولة، ولهذا سنقوم الان بعرض و تقديم جميع مواصفات الاضحية السليمة عيد الاضحى 2019 الشرعية لكم من خلال موقع النداء الإخباري حيث يوفيكم بأدق المعلومات واجملها واحسنها واذوقها وإليكم معلومات عن مواصفات اضحية السليمة عيد الاضحى .

 

مواصفات الاضحية السليمة عيد الاضحى 2019

 

يشترط ان تكون مواصفات الاضحية السليمة عيد الاضحى 2019 كالتالي:

 

-أن تكوَن من بهيمة الأنَعام؛ وهي الَإبل، والبقَر، والغنم.

 

-أن تبَلغ الأضحيَة سناً معينة، فيشَترط في البقر أن يَكون عمَرها سنتين، والإَبل ما بلغ عمرَها خمس سنوَات، والضأن له أنوَاع؛ فالجذع يكوَن له ستة شهَور، والماعَز ما بلغ سنة ولا تجَوز التضَحية بجذعة مَن الماعز.

 

-أن تكون هَذه الأنعام خالية مَن العيوب، فقدَ بين الرسول -صلَى الله عليه وسلم- أنواَعَ هذه العيوَب، وهي: العرجَاء، والعَوراء، والمريَضة، والعجفاء.

 

-يجب أن تكَون الأضحية ملَكاً لصاحبها أو وكيَلاً عليها مَن قبل شخص آخَر بما يحدده الشرَع، فلا تجوز الأضَحية في المسرَوق ولا المغصَوب.

 

-ألاّ يكوَن فيها ملكٌ للغَير، فلا تصح فيَ المرهون.

 

-أن يتم ذبحَها في الوقت المحَدد للأضاحَي، وهو بعد صَلاة العيد من يوم النَحر (أول أيام عَيد الأضحى المَبارك)، ولغاية غروب شَمس اليوم الثالث مَن أيام التشريق، وهو اليوَم الرابع لعيَد الأضحى المباَرك.

 

أما عن شروط الأضحية في عيد الأضحى

فيجب أن تنطبق عليها قبل شرائها وذبحها، حتى يتقبلها المولى عز وجل، حيث اوضح قال الشيخ سيد زايد، مدير عام مجمع الديري الإسلامي، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف بقوله: إن الأضحية من شعائر الإسلام وسننه لقوله تعالى:” فصل لربك وانحر”، ويفضل أن نذبح وقت الضحى وتقسم الأضحية ثلاثة أقسام، قسم لله تعالى، وقسم للأقارب والجيران، وقسم لأهل البيت، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم:” كلوا وأطعموا وادخروا “،” فطيبوا بها نفسا”، وكما قال الله تبارك وتعالي:” ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب”.

كيفية اكتشاف حيل التجار

يقول أشرف إن بعض التجار يمارسون حيلا لزيادة وزن الأضحية، موضحا أن “التاجر يقوم بإخصاء الأضحية حتى تسمن ويزداد وزنها”. مشيرا إلى أن إخصاء الخروف يزيد وزنه لكنه يؤثر سلبا على مذاق لحمه”، ويتابع “كما يضيف بعض التجار الملح إلى علف الأضحية حتى تشعر بالعطش الدائم وتشرب الكثير من الماء فيزداد وزنها”، وأحيانا يتلاعب بعض التجار بالميزان نفسه، حتى يضيف بعض الوزن للأضحية عند الشراء.